عشر خطوات نحو الصحافة الشعبية على الإنترنت

دليل مختصر للمدونين و الصحفيين الإلكترونيين

بقلم ستيفن فرانكلين – المركز الدولي للصحفيين

ICFJ.org

القاهرة- مصر 2007

1- لماذا الإنترنت ؟ماذا تريد أن تقول؟ما هو نوع هذا الدليل؟

لدينا جميعاً أخبار وقصص لنرويها، و الانترنت يتيح لنا فرصة ان نروي قصصنا للعالم.

فإذا أردت أن تقول شيئا هاما للآخرين ، سوف يساعدك هذا الدليل في ذلك. فهو المخطط الأساسي الذي سيساعدك في بناء الآليات الضرورية لإنشاء مدونة: مثل الكلمات والصور. و بينما الأدلة الأخرى تكون تكنولوجية، فهذا الدليل سوف يشرح لك كيفية جمع المعلومات وكيفية تلاوتها- تلاوتها بدقة. وسوف نقدم بعض النصائح العامة حول كيفية عدم تجاوز أي قوانين. فحتى إذا كنت تقول الحقيقة ، علينا أحيانا ان نعرف كيف نحمي أنفسنا. ستجد المشورة بشأن ذلك هنا أيضا.

“أنا مدون، لا يريد جميع الناس أن يصبحوا صحفيين شعبيين ولكن البعض يريد هذا”

ونحن نريد أن نتشارك بالمعلومات ، الكثير منا يعتقد انه لا يهم إذا كنت شخص واحد أو آلاف الأشخاص, فمعلوماتك هي ما تهم.

الكتابة على الإنترنت مختلفة,فبدابةً,يتعلم المدونون مشاركة معلوماتهم ، و هذا يعني التعلم ممن يردون على ما تكتب أو من الآخرين ممن يكتبون على الإنترنت.

في الكثير من الأماكن ,مثلك من الناس من هم رواد الصحافة الجديدة,فهذا تحدي,وإذا كنت تريد أن تنجح و أن يسمعك الآخرون و يصدقونك فيجب أن تنجح في الحصول على دعمهم.

كيف تحقق هذا؟

2- كيف تبدأ؟

الأمر سهل، هناك الكثير من الأماكن المجانية على الإنترنت,وحتى البرمجيات الحرة متاحة مجاناً.

هنا بعض المواقع التي ستساعدك في البداية و تجيب على أسئلتك و نأمل أن يمنحكم بعض الإلهام. البعض من بوابات الانترنت أكثر أمانا من غيرها. أي أنها تحمي خصوصيتك و هذا هام في حالة التحدث عن أشياء قد تعرضك للمشاكل,ففي بعض الأحيان من الممكن تعقب كل ما تكتبه أو تقوم به,ولهذا فإن حماية خصوصيتك و عملك شيء هام.

بعض المواقع تتيح فرصة الكتابة بلغات أخرى غير الإنجليزية,يمكنك معرفة هذا من المدونيين الآخرين أو استخدام هذه المواقع:

http://blogs.albawaba.com

http://www.wordpress.com (متاح باللغة العربية)

http://www.blogspot.com (متاح باللغة العربية)

http://www.livejournal.com

نصائح تدوينية:

http://www.kcnn.org (Knight Citizen News Network)

http://www.rsf.org/rubrique.php3?id_rubrique=542 (Reporters without Borders(

3. ماذا تقول وكيف تقوله بصدق وفعالية؟

فكر أنك صوت لمجتمعك و اجعل ما هو هام بالنسبة لك هام بالنسبة للآخرين أيضا . اجعل الأخبار التي تريد كتابتها واضحة و اشرح سبب أهميتها.يجب تقديم أكثر ما تستطيع من التفاصيل وان أمكن أضف صور وفيديو لإظهار الحقيقة في تقريرك.

اذا استطعت ، قم بنسخ الوثائق ثم تحميلها لتأكيد دقة ما تقول. و إن أمكن تحميل تسجيلات صوتية رقمية ، قم بذلك. فكلما رأينا و سمعنا نصدق أكثر.

قد يكون لديك وجهة نظر أو رأي ولكن إذا أردت أن يلتفت الناس إليك ، فيجب ان تعطيهم فرصتهم لاتخاذ وجهة نظر خاصة بهم. يمكنك تقديم المعلومات التي ترى أنها هامة ، ثم أشرح وجهة نظرك. فعندما يشعر الناس بمصداقيتك سيعاودون الدخول على موقعك.ثم يمكنك أيضا تقسيم عملك إلى فئات واضحة فتضع بعض الأعمال تحت فئة ما تغطيه و ما تعلمته و الآخر تحت فئة رأيك أو وجهة نظرك.

تعلم كيفية استخدام الكاميرا بشكل جيد حيث تلقط صور تعبر عن الحدث.ونفس الشيء اذا استطعت تسجيل الأصوات على المسجل الرقمي أو على كاميرات الهواتف المحمولة أيضاً لدعم قصتك.

إذا استخدمت كلمات لتصوير مشهد او وصف الأشخاص الذين تتحدث عنهم ستجعلها أكثر تشويقا وتقرب الناس أكثر من الأحداث التي شاهدتها.

أما بالنسبة للكتابة ، أعتمد على الكلمات القوية لجذب انتباه الناس ، ولكن لا تبالغ في الوقائع. فإذا كنت تورد قصة، استخدام الدراما والتشويق. وأخبر القراء في البداية بالضبط ما أردتهم أن يعرفوه . فإذا كانوا غير مهتمين بالأمر يمكنهم الذهاب إلى مكان آخر في ثوان. استخدام القوائم والعناوين الفرعية لإبقائهم مهتمين، واستخدام الوصلات التي تؤدي إلي أماكن بها المزيد من المعلومات.

وهناك العديد من أساليب الكتابة التي يمكنكم استخدامها : يمكنكم استخدام أسلوب سؤال وجواب ، حيث تعرضون كلاً من السؤال والجواب. ثم يمكنك نقل الأخبار بنفس الطريقة المستخدمة في الصفحة الأولى من الصحيفة. يمكنك الكتابة بصيغة المتكلم المستخدمة في كتابة اليوميات ، أو أن تبدأ بنفس الطريقة التي يبدأ بها المؤلف الكتاب ؛ بجمل قوية و جذابة.أيضا يمكنك البداية بمشهد أو قصة شخصية ثم تنتقل إلى القصة الأكبر.

على سبيل المثال ، أنظر إلى بعض الطرق التي استخدمتها الشابة التي تدون من العراق في رواية قصتها عن “احتراق بغداد”.

.( http://riverbendblog.blogspot.com/)

كن مبدعاً:

هل يمكنك كتابة قصيدة أو رسم كاريكاتير؟هذه الأشياء مثلها مثل الصور,هي طريقة جيدة لتلاوة القصة وأحيانا تكون أفضل او اسلم السبل لتقديم وجهة نظر بديلة. ابني قصتك كالبناء؟,مستخدماً مجموعة متنوعة من العناصر : قصص أسئلة,أجوبة والصور والفيديو والتسجيلات الصوتية.فكلما استخدمت أشكال مختلفة من وسائل الإعلام لتلاوة قصة,أو معلومة أو رأي ستكون أقوى.

4- كيف تجعل الناس يستمعون إليك؟

هناك وسائل تقنية لجذب المتصفحين إلى موقعك,أنظر للمواقع السابق ذكرها.ولكن يمكنكم أيضا صنع موقع جاذب للناس . إليك بعض النصائح التي يمكنك أخذها في الاعتبار:

انشر تدويناتك بانتظام,فهذا يولد الاهتمام بمدونتك.دعنا نقول أن عدة مرات كل أسبوع مثال جيد.

أطلب من زملائك من صحافيين الإنترنت أن يضعوا وصلة لمدونتك على موقعهم

أستخدم الوسومات التي ستوصل المتصفحين الى مدونتك أو موقعك

أضف مدونتك الي مجمع مثل (www.technorati.com, http://www.itoot.net) باللغة العربية)

حيث تسجل مدونتك ضمن قائمة المدونات

وضح انك تكتب في العديد من المواضيع و ليس دائماً نفس الموضوع

أضف اكبر قدر من المعلومات ممكناً لدعم ما تقوله و لإقناع القارئ انك مصدر موثوق فيه

عندما يشعر الآخرين انك تقدم الصورة كاملةً سيعتمدون عليك كمصدر للمعلومات,كن صريحاً و عادلاً و قدم وجهة نظر الآخرين,ووضح ان هناك عدم اتفاق في ما تكتبه و في النهاية ضع خاتمة معتمداً على ما تعتقد انه حقيقي.فهذا يؤكد للقراء انك تريدهم ان يصنعوا قرارهم بأنفسهم و أنك تبحث في كل المواضيع,لا تقل أو تظن أكثر مما تعرفه و اعترف بأن لديك هذا القدر فقط من المعلومات.أستعين بالآخرين عندما يكون هناك معلومات لا تستطيع الحصول عليها.

في المقابلات,ابحث عن معلومات في خلفية الموضوع ، لتكن مستعداً و لا تستغرق الوقت كله في صنع تصريحات و قرارات و اطرح الأسئلة التي ستقدم تفاصيل و تحليل و استعملها كحجارة البناء و لكن اجعل عقلك متفتحاً و مرناَ لتغيير البناء الذي تبنيه.

لا تسيء لنفسك بين زملائك بنشر معلومات غير دقيقة. لا تقل أشياء يمكن أن يكون لها تأثير قوى على الآخرين إلا وأنت على ثقة من ان هذه المعلومات صحيحة. انتظر و فكر فيما كتبت قبل أن ترسله.

أسئلة: هل عملك كامل وعادل ومفهوم و مشوق؟ ماذا تفعل للانتقال بالموضوع الى مستوى آخر؟

5. قبل أن تبدأ,فكر في سلامتك … كيف تحمي نفسك و الآخرين؟

في بعض الأماكن ، يجب ان نفكر في سلامتك. الجميع لا يواجه خطر ، ولكن يواجه البعض الخطر منا. وهذا يحدث حتى عندما نبذل قصارى جهدنا لنكتب بأمانة وإنصاف.

إذا كان لديك سبب يجعلك تعتقد ان عملك على الانترنت يتم رصده من جانب السلطات ، فهناك طرق لاستخدام الانترنت في الخفاء، ان ذلك ليس بالأمر السهل ، ولكنه ممكن مع بعض الجهد.

وهنا بعض المصادر عن كيفية القيام بذلك :

http://www.eff.org/Privacy/Anonymity/blog-anonymously.php

http://www.globalvoicesonline.org/?p=125)

http://anoniblog.pbwiki.com/ArabicAnonymousBloggingGuide

اذا كنت لا تريد ان تدون في الخفاء(باسم مجهول),فعليك التفكير ملياً في العواقب. بعض صحفيين الإنترنت يريدون ان يعرفوا أنفسهم ويروا أنهم بذلك يجعلون جهودهم أكثر مصداقية. ولهذا السبب فأعمالهم قد تشتمل على صور تظهر من هم.

وهناك طرق أخرى لحماية خصوصيتك. فإذا كنت تستخدم كومبيوتر في مكان عام مثل مقهى انترنت ، فانك قد تفكر في كلمة السر التي لا يمكن اكتشافها بسهولة. ومثل كلمات السر هذه قد تحتوي على حروف وأرقام او رموز. لا تستخدم نفس كلمة السر في أكثر من خادوم انترنت ولا تخبر الآخرين عن كلمة السر الخاصة بك.

وعندما تنتهي من استخدام الكومبيوتر في مقهى انترنت ، تأكد انك قمت بتسجيل الخروج.وقم بحذف المواقع التي تصفحتها والملفات المؤقتة من على الجهاز. حاول استخدام البرمجيات التي توفر حماية اكبر لسلامتكم.ولحماية الكومبيوتر الخاص بكم,حاول استخدام برمجيات تحمي الكومبيوتر من الهجوم من مصادر خارجية.

مجموعات كثيرة تقدم نصائح بخصوص الأمن,واحد منها هو:

http://netsecurity.about.com/cs/generalsecurity/a/aa112103b.htm

و أيضاً:

http://netsecurity.about.com/cs/generalsecurity/a/aa112103b.htm

http://www.thebitmill.com/articles/password_tips.html

ماذا تفعل إذا عرضك عملك على الإنترنت للخطر:

اذا كنت تنتمي الى مجموعة من صحفيي الإنترنت أو المدونين ، فتأكد ان تكون على اتصال يومي ومنتظم معهم. اذا كان لدى أحد منكم مشكلة، فسيتم إبلاغ الآخرين. ينبغي ان يعرفوا اذا تم اعتقالك أو تهديدك. وينبغي أيضا أن يعرفوا من يجب الاتصال به لمعرفة ما اذا كنت آمن ، ومن في وسعه مساعدتك. لا تتجاهل التهديدات.بل ضعها في اعتبارك واخبر الآخرين عنها. ولا ينبغي تجاهل محاولات الهجوم عليك. أنت أيضا مسئول عن سلامة زملائك على الانترنت. فلا تعرضهم لمخاطر غير ضرورية.وهذا يعني انه يمكن تجنب الاجتماعات أو المحادثات الهاتفية مع سائر المدونين من أجل حمايتهم.

أبقى على معرفة بالوضع السياسي ، وكيف يمكنه أن يؤثر عليك وعلى عملك على الانترنت.

اذا كنت لا تملك شبكة، حاول ان تنشئ واحدة على الإنترنت.و من الممكن ان تبدأ مجموعات مع المحامين و مجموعات الحقوق القانونية والدينية وجماعات حقوق الإنسان والجماعات المحلية ، والأكاديميين وغيرهم ممن على دراية بالعمل الذي تقوم به في بلدك.اذا كان لا يمكنك ان تجد هذه الجماعات في بلدك، ابحث عنها في منطقة أوسع.

غالبا ما يعتمد الصحفيون على ما يقرؤون على الانترنت وبذلك يمكنك استخدامهم كشبكة أمان عندما يكون لديك مشاكل.و أيضاً جماعات حقوق الإنسان الدولية والمنظمات التي تدافع عن الصحفيين ، او تلك التي تساعد الدارسين فهي مصادر جيدة للدعم اذا كان لديك مشكلة. فمن المهم ان يكون لديك شبكة معارف وعلاقات. ويمكن ان تكون في مدينتك أو على الانترنت. قد لا تحميك من الاعتقال ولكنها تثير الانتباه لك مما يمكن ان يساعد في استعادة حريتك أو حمايتك من التجاوزات ضدك.

هنا بعض المواقع(…)

سنتحدث لاحقاً عن معرفة حقوقك كصحفي إنترنت و ما يمكن فعله لتجنب مشاكل قانونية غير ضرورية.

6. إدارة ما يقوله الآخرين على مدونتك أو موقعك:

يكمن سحر الانترنت في انه يتيح المحادثة بينك وبيني وبقية العالم بأسره.و حين تسأل القراء عن آراءهم والمعلومات التي لديهم ، فأنت تقول لهم انك تريد الاستماع إلى ما لديهم ليقولونه.

ولكن عليك أن تحرص على حجب الآراء الضارة او الآراء المتحيزة التي من شأنها الإساءة إلى الآخرين. فعليك أن تفكر كيف سيكون شعورك ، اذا وجهت كلمات مؤذية إليك. اذا كنت حذر واتبعت التكنولوجيا التي تسمح لك بحجب التعليقات، فسيكون بإمكانك أن تخلق مجتمعاً يتحدث الناس لك و للآخرين بطريقة متحضرة. فيجب أن تكون مسئولا عن تنظيم المناقشة، ولكن أيضا يجب ان لا تمنع الآخرين من إبداء وجهات نظر مختلفة.و كن مهذباً عند الاختلاف,فهذا سيساعد إبقاء المحادثة مهذبة.

سؤال : ما هي حدودك في حرية التعبير؟

7. ما هي حقوقك؟

حقوق الإنسان ليست عالمية ،فكل منا لديه حقوق ولكنها قد تختلف باختلاف المكان الذي نعيش فيه. لا تتجاهل الحقوق والمسؤوليات التي تؤثر عليك لأنها قد تؤثر على قدرتك في استخدام الانترنت. تذكر ان ما تفعله قد يؤثر أيضا على الآخرين. فضع سلامتهم و سمعتهم في ذهنك أثناء استخدام الإنترنت.

لا تتسرع في أن تقول شيئاً ما. تأكد أنه صحيح واستخدام مصادر موثوق فيها لمعلوماتك وكلما أمكن ،اعلم القراء بمصدر معلوماتك.وفي معظم الحالات من الأفضل لك أن تتجنب الإشاعات. تذكر أن حرية التعبير ليست مطلقة.

هنا بعض الأسئلة التي يجب ان تضعها في الاعتبار:

كيف تحصل على معلوماتك؟

هل يسمح القانون في بلدك ان تنقل معلومات لم تتلقاها رسمياً؟

معظم الدول لديها قوانين تسمح لنا الحصول على المعلومات.و لكن عليك معرفة حدود هذا القانون.فبعض الدول أيضا لديها قوانين تفرض قيوداً على الإبلاغ عن أو نشر معلومات معينة. ما هي هذه القيود في بلدك؟

فقد تخالف قانون “التعدي” اذا حصلت على معلومات دون وجود إذن بان تكون هناك.

وأخيرا ، هل يسمح لك بصنع فيديو او ملفات صوت دون إذن؟ معظم ما نجده على الانترنت محمي بقوانين حقوق التأليف والنشر”الملكية الفكرية”.

سيطلب منك الكثير من الناس حمايتهم عند إعطائك وجهة نظرهم أو معلومات لديهم.فهل يمكنك حماية مصادرك؟يجب ان تعلم الحدود القانونية لهذه الحماية.

لكل مجتمع خطوطه الحمراء. بعض القضايا لا يمكنك المساس بها اذا كنت تعتزم مواصلة التحدث على الانترنت. وهذا لا يعني الاستسلام. بل يعني الحرص. فوجود صوت معتدل أفضل من عدم وجود صوت على الإطلاق. وإذا كنت تنوي ان تصبح ناشط فيجب أن تفكر في كيف سيؤثر هذا على عملك على الانترنت و ما هو الثمن الذي ستدفعه؟

يجب أن تفكر في التشهير.

التشهير هو أن تسئ لسمعة شخص ما. هذه طريقة بسيطة جداً لتعريف التشهير. هل التشهير مختلف في بلدك؟ القذف هو عندما تكتب كلمات للهجوم على سمعة شخص ما. يجب ان تبذل قصارى جهدك في تفادي الخطر القانوني عن طريق التأكد من ان ما قلته صحيح. كلما أمكن, عليك أن تنسب الاقتباس أو البيانات لمصدرها.

على سبيل المثال ، دعنا نقول انك كتبت أن أحمد المتحدث باسم الحزب قال علناً أمس ان يوسف عضو البرلمان سرق أموالاً من الحكومة. هذا ليس تشهير لأنك ذكرت المصدر. فأنت لم تقل هذا. وإذا أضفت رد فعل يوسف ، فستبين انك توفر جميع المعلومات التي تعرفها. قد لا توافق على ما يقوله البعض ، ولكن مسؤوليتك ان تكون نزيهاً.أحياناً نخطئ في ما نكتب والمحاكم في بعض البلدان تدين الأخطاء الغير مقصودة في القضايا الخاصة بالتشهير.

اذا كانت لديك أية شكوك حول مصدر ما تكتبه فيجب أن تقول أن هذه المعلومات منقولة أو مزعومة. وهذا يخفض من احتمال الإجراءات القانونية.

دعنا نقول انك تريد التحدث عن بعض المعلومات الحساسة عن الوزير حسن. فعليك ان تبذل قصارى جهدك للتأكد من أن المعلومات دقيقة وأعلن عن مصدر معلوماتك. أيضاً من الممكن محاولة إجراء اتصال أو التحقق من اذا كان قد أعطى رد فعل على هذه الأخبار من قبل.و كلما كثرت مصادر معلوماتك كان ذلك أفضل. تذكر انك تنقل الخبر ولا تصنعه.

في بعض البلاد توجد جريمة استفزاز الحكومة أو تكدير السلم العام، مما يعرف بقانون الشغب.يجب ان تعرف رؤية الحكومة للشغب والأمثلة الأخيرة من الناس الذين اتهموا بإثارة الشغب و الفتنة.

هنا بعض المواقع التي تقدم التوجيهات القانونية العامة ومعلومات عن قوانين الإعلام :

http://www.ijnet.org

www.article19.org/

8. لماذا تحتاج إلى إشراك الآخرين في الأمر؟

كتابة الأخبار من المصادر المفتوحة

توجيه تعليقات وتقارير الآخرين

يمكنك الاعتماد على الآخرين لمساعدتك في أعمالك. ويصح هذا خاصاً عندما تعمل بمفردك. يمكنك القيام بذلك بطريقتين. أن ترسل رسالة تطلب فيها من بعض الأشخاص الإبلاغ عن موقف معين. وهذا يتيح لهم الوقت لجمع المعلومات. وعندما يأتونك بالمعلومات استخدم كلماتهم و عدد المصادر التي ذكروها. و تذكر ان تطلب منهم ذكر مصادر معلوماتهم. ثم عليك ان تحرر و تجمع الكلمات و الصور و التسجيلات الصوتية التي قدموها إليك.

الطريقة الأخرى هي ان تسأل الناس أن يعطوك بعض النصائح او الاقتراحات حول ما يمكن ان يصبح قصة او مدونة. ربما يمكنك الاستعانة بالعديد من الأشخاص أو الخبراء في منطقة ما: فتطلب منهم اطلاعك بانتظام على ما يحدث. وعندما يحدث شيء مهم ، يمكنك ان نطلب منهم ان يخبروك بسرعة. هذا سيجعل عملك دقيق و سريع. كما سيصبح أكثر إحترافية.

إعطاء الآخرين دور في عملك شيء مهم جداً. فهذا يشجعهم وينقل لهم اهتمامك. كما انه يفتح الباب أمام آراء مختلفة,و أصوات مختلفة و طرق مختلفة للكلام. من الجيد السعي وراء خلق محادثات حقيقية مستنيرة.

9. لماذا نحتاج لصوتك؟

عندما نعيش في صمت,نعاني أيضا في صمت, وعندما نعيش بمفردنا,نعاني بمفردنا, ولكن عندما نتكلم نكسر حاجز الصمت ولا نصبح بمفردنا.هذا هو عملك.

أرجو أن تخبرني عن خبرتك, وماذا تريد أن تضيف هنا. أرجو أن تجعل هذا عملك و عملنا جميعاَ على الانترنت.

يمكنك ان تقرأ مدونتي حول الصحافة العربية في

Stevebey.wordpress.com.

يمكنك الاتصال بي على

Istifan66@sbcglobal.net

كما يمكنكم الاتصال بالمركز الدولي للصحفيين على

editor@icfj.org.

ستيفن

أمثلة للمدونين الذين قدموا فرقا

حرق بغداد

http://riverbendblog.blogspot.com/

وائل عباس

http://misrdigital.blogspirit.com/

محمود اليوسف

http://mahmood.tv/

عرباوي

http://arabist.net/arabawy/

طي المتصل

http://zamakan.gharbeia.org/

منال وعلاء

http://www.manalaa.net/

محمد سعيد أحجيوج

http://mshjiouij.com/

كلمات أساسية على الإنترنت في الموضوعات التي قد تثق في معلوماتك عنها :

” سمعت أن ، علمت ، تردد أن ، هناك مزاعم بـ ، هل صحيح .. ، ما يتردد عن ، ذكر موقع ، نقلا عن … “

بعض مصادر الانترنت و التدوين الأساسية

خطوات إنشاء مدونة من بنت مصرية :

http://bmadvice.blogspot.com/

آمن بريدك الإليكتروني

http://gharbeia.net/ar/SecureYourEmail

كيفية التدوين مع الحفاظ على المجهولية من مراسلون بلا حدود

http://www.rsf.org/IMG/pdf/blogs.pdf

اختيار التقنية المناسبة لتفادي الرقابة من مراسلون بلا حدود

http://www.rsf.org/IMG/pdf/censure.pdf

نصائح لمستخدمي الإنترنت ذوي الخبرة المتوسطة

http://www.hrinfo.net/reports/net2004/adv.shtml

لحماية المدونين من عمليات التتبع من واحدة مصرية

http://wa7damasrya.blogspot.com/2007/05/blog-post_11.html

المبادرة العربية لانترنت حر

http://www.openarab.net/

خاتمة

هذا الدليل لم يكن ممكنا من دون مشورة وكرم العديد من المدونيين المصريين والصحفيين على الانترنت و بدون إرشاد ومساعدة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان في القاهرة.

المركز الدولي للصحفيين هو منظمة دولية مستقلة تعمل على تعزيز الصحافة في العالم إيمانا بأن وسائل الإعلام المستقلة و القوية الحاسمة ، عامل أساسي في تحسين أحوال البشر.

عشر خطوات نحو الصحافة الشعبية على الإنترنت

دليل مختصر للمدونين و الصحفيين الإلكترونيين